Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
16 juin 2007 6 16 /06 /juin /2007 17:53

arabesque3.gif

   

تفسير البغوي ج: 3 ص: 162

سورة الكهف من الآية 34 وحتى الآية 39 : وكان له ; لصاحب البستان ثمر قرأ عاصم وأبو جعفر ويعقوب : ثمر بفتح التاء والميم وكذلك بثمرة. وقرأ أبو عمرو بضم التاء وساكنة الميم. وقرأ الآخرون بضمهما. فمن قرأ بالفتح هو جمع ثمرة وهو ما تخرجه الشجرة من الثمار المأكولة. ومن قرأ بالضم فهي الأموال الكثيرة المثمرة من كل صنف جمع ثمار. وقال مجاهد ذهب وفضة. وقيل جميع الثمرات. قال الأزهري الثمرة تجمع على ثمر ويجمع الثمر على ثمار ثم تجمع الثمار على ثمر. فقال يعني صاحب البستان لصاحبه المؤمن وهو يحاوره يخاطبه ويجاوبه : أنا أكثر منك مالا وأعز نفرا أي عشيرة ورهطا. وقال قتادة خدما وحشما وقال مقاتل ولدا, تصديقه قوله تعالى : إن ترن أنا أقل منك مالا وولدا. ودخل جنته, يعني الكافر أخذ بيد أخيه المسلم يطوف به فيها ويريه أثمارها وهو ظالم لنفسه بكفره. قال : ما أظن أن تبيد تهلك هذه أبدا. قال أهل المعاني راقه حسنها وغرته زهرتها فتوهم أنها لا تفنى أبدا وأنكر البعث فقال : وما أظن الساعة قائمة كائنة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيرا منها منقلبا. قرأ أهل الحجاز والشام هكذا على التثنية يعني من الجنتين وكذلك هو في مصاحفهم وقرأ الآخرون منها أي من الجنة التي دخلها منقلبا أي مرجعا. إن قيل كيف قال ولئن رددت إلى ربي وهو منكر البعث, قيل معناه ولئن رددت إلى ربي على ما تزعم أنت تعطاني هنالك خيرا منها, فإنه لم يعطني هذه الجنة في الدنيا إلا ليعطيني في الآخرة أفضل منها.   قال له صاحبه المسلم وهو يحاوره : أكفرت بالذي خلقك من تراب أي خلق أصلك من تراب ثم خلقك من نطفة ثم سواك رجلا أي عدلك بشرا سويا ذكرا. لكنا هو الله ربي قرأ ابن عامر ويعقوب : لكنا بالألف في الوصل وقرأ الباقون بلا ألف. واتفقوا على إثبات الألف في الوقف. وأصله لكن أنا فحذفت الهمزة طلبا للتخفيف لكثرة استعمالها ثم أدغمت إحدى النونين في الأخرى. قال الكسائي فيه تقديم وتأخير مجازه : لكن الله هو ربي ولا أشرك بربي أحدا.

سورة الكهف من الآية 40 وحتى الآية 44 ولولا إذ دخلت جنتك أي هلا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله أي الأمر ما شاء الله. وقيل جوابه مضمر أي ما شاء الله كان وقوله لا قوة إلا بالله أي لا أقدر على حفظ مالي أو دفع شيء عنه إلا بالله. وروي عن هشام بن عروة عن أبيه أنه كان إذا رأى من ماله شيئا يعجبه أو دخل حائطا من حيطانه قال ما شاء الله لا قوة إلا بالله. ثم قال : إن ترن أنا أقل منك مالا وولدا, أنا عماد ولذلك نصب أقل. معناه إن ترني أقل منك مالا وولدا فتكبرت وتعاظمت علي فعسى ربي فلعل ربي أن يؤتين يعطيني في الآخرة خيرا من جنتك ويرسل عليها أي على جنتك حسبانا. قال قتادة عذابا وقال ابن عباس رضي الله عنه نارا وقال القتيبي مرامى من السماء وهي مثل صاعقة أو شيء يهلكها واحدتها حسبانة فتصبح صعيدا زلقا أي أرضا جرداء ملساء لا نبات فيها وقيل تزلق فيها الأقدام وقال مجاهد رملا هائلا أو يصبح ماؤها غورا أي غائرا منقطعا ذاهبا لا تناله الأيدي ولا الدلاء. والغور مصدر وضع موضع الاسم مثل زور وعدل. فلن تستطيع له طلبا يعني إن طلبته لم تجده. وأحيط بثمره أي أحاط العذاب بثمر جنته وذلك أن الله تعالى أرسل عليها نارا فأهلكتها وغار ماؤها, فأصبح صاحبها الكافر يقلب كفيه أي يصفق بيده على الأخرى ويقلب كفيه ظهرا لبطن تأسفا وتلهفا على ما أنفق فيها وهي خاوية أي ساقطة على عروشها سقوفها ويقول يا ليتني لم أشرك بربي أحدا. قال الله تعالى ولم تكن له فئة جماعة ينصرونه من دون الله يمنعونه من عذاب الله وما كان منتصرا ممتنعا منتقما لا يقدر على الانتصار لنفسه. وقيل لا يقدر على رد ما ذهب عنه. هنالك الولاية لله الحق يعني في القيامة. قرأ حمزة والكسائي : الولاية بكسر الواو يعني السلطان وقرأ الآخرون بفتح الواو من الموالاة والنصر كقوله تعالى : الله ولي الذين آمنوا. قال القتيبي يريد أنهم يتلونه يومئذ ويتبرؤون مما كانوا يعبدون. وقيل بالفتح الربوبية وبالكسر الإمارة. الحق برفع القاف أبو عمرو والكسائي على نعت الولاية وتصديقه قراءة أبي هنالك الولاية

الحق لله. وقرأ الآخرون بالجر على صفة الله كقوله تعالى : ثم ردوا إلى الله مولاهم الحق هو خير ثوابا, أفضل جزاء لأهل طاعته لو كان غيره يثيب. وخير عقبا أي عاقبة طاعته خير من عاقبة طاعة غيره فهو خير إثابة وعاقبة طاعة قرأ حمزة وعاصم عقبا ساكنة القاف وقرأ الآخرون بضمها.

تفسير النسفي ج: 3 ص: 14

 الكهف 3934    كانت له إلى الجنتين الموصوفتين الأموال الكثيرة من الذهب والفضة وغيرهما هاله ثمر وأحيط بثمره بفتح الميم والثاء عاصم وبضم الثاء وسكون الميم أبو عمرو وبضمهما غيرهما فقال لصاحبه وهو يحاوره يراجعه الكلام من حار يحور إذا رجع يعني أخذ بيد المسلم يطوف به في الجنتين ويريه ما فيهما ويفاخره بما ملك من المال دونه. أنا أكثر منك مالا وأعز نفرا أنصارا وحشما أو أولادا ذكورا لأنهم ينفرون معه دون الاناث. ودخل جنته إحدى جنتيه أو سماهما جنة لا تحاد الحائط وجنتين للنهر الجاري بينهما وهو ظالم لنفسه ضار لها بالكفر قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا أي أن تهلك هذه الجنة شك في بيدودة جنته لطول أمله وتمادى غفلته واغتراره بالمهلة. وترى أكثر الأغنياء من المسلمين تنطق ألسنة أحوالهم بذلك. وما أظن الساعة قائمة كائنة ولئن رددت إلى ربي لأجدن خيرا منها منقلبا, إقسام منه على أنه إن رد إلى ربه على سبيل الفرض كما يزعم صاحبه ليجدن في الآخرة خيرا من جنته في الدنيا ادعاء لكرامته عليه ومكانته عنده منقلبا تمييز أي مرجعا وعاقبة   قال له صاحبه   وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب أي خلق أصلك لأن خلق أصله سبب في خلقه وكان خلقه خلقا له, ثم من نطفة أي خلقك من نطفة ثم سواك رجلا عدلك وكملك انسانا ذكرا بالغا مبلغ الرجال جعله كافرا بالله لشكه في البعث لكنا بالألف في الوصل شامي الباقون بغير ألف وبالألف في الوقف اتفاق واصله لكن أنا فحذفت الهمزة وألقيت حركتها على نون لكن فتلاقت النونان فأدغمت الأولى في الثانية بعد أن سكنت هو الله ربي هو ضمير الشأن والشأن الله ربي والجملة خبر أنا والراجع منها إليه ياء الضمير وهو استدراك لقوله أكفرت قال لاخيه أنت كافر بالله لكني مؤمن وموحد كما تقول زيد غائب لكن عمرا حاضر وفيه حذف أي أقول هو الله بدليل عطف ولا أشرك بربي أحداولولا وهلا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله ما موصولة مرفوعة المحل على أنها خبر متبدأ محذوف تقديره الأمر ماشاء الله أو شرطية منصوبة الموضع والجزاء محذوف يعني أي شيء شاء الله كان والمعنى هلا قلت عند دخولها والنظر إلى ما رزقك الله منها الأمر ما شاء الله اعترافا بأنها وكل ما فيها إنما حصل بمشيئته الله وأن أمرها بيده إن شاء تركها عامرة وإن شاء خربها لا قوة إلا بالله إقرارا بأن ما قويت به على عمارتها وتدبير أمرها هو بمعونته وتأييده 15

 الكهف 4339    من قرأ أن ترن أنا أقل منك مالا بنصب أقل فقد جعل أنا فصلا ومن رفع وهو الكسائي جعله مبتدأ وأقل خبره والجملة مفعولا ثانيا لترني وفي قوله وولدا نصرة لمن فسر النفر بالأولاد في قوله وأعز نفرا فعسى ربي ان يؤتيني خيرا من جنتك في الدنيا أو في العقبى ويرسل عليها حسبانا عذابا من السماء فتصبح صعيدا زلقا أرضا بيضاء يزلق عليها لملاستها أو يصبح ماؤها غورا غائرا أي ذاهبا في الأرض فلن تستطيع له طلبا فلا يتأنى منك طلبه فضلا عن الوجود والمعنى ان ترن افقر منك فانا أتوقع من صنع الله ان يقلب ما بي وما بك من الفقر والغنى فيرزقني لإيماني جنة خيرا من جنتك ويسلبك لكفرك نعمته ويخرب بساتينك وأحيط بثمره هو عبارة عن إهلاكه واصله من أحاط به العدو لأنه إذا أحاط به فقد ملكه واستولى عليه ثم استعمل في كل أهلاك فأصبح أي كافر يقلب كفيه يضرب احداهما على الأخرى ندما وتحسرا وإنما صار تقليب الكفين كناية عن الندم والتحسر لأن النادم يقلب كفيه ظهر البطن كما كنى عن ذلك بعض الكف والسقوط في اليد ولانه في معنى الندم عدى تعديته بعلي كانه قيل فأصبح يندم على ما انفق فيها أي في عمارتها وهي خاوية على عروشها يعني أن كرومها المعرشة سقطت عروشها عل الأرض وسقطت فوقها الكروم ويقول يا ليتني لم اشرك بربي أحدا تذكر موعظة أخيه فعلم أنه أتى من جهة كفره وطغيانه فتمنى لو لم يكن مشركا حتى لا يهلك الله بستانه حين لم ينفعه التمني ويجوز أن يكون توبة من الشرك وندما على ما كان منه ودخولا في الإيمان ولم تكن له فئة ينصرونه يقدرون على نصرته من دون الله أي هو وحده القادر على نصرته لا يقدر أحد غيره أن ينصره إلا أنه لم ينصره لحكمة. ما كان منتصرا وما كان ممتنعا بقوته عن انتقام الله. هنالك الولاية لله الحق يكن بالياء والولاية بكسر الواو حمزة وعلى فهي بالفتح النصرة والتولي وبالكسر السلطان والملك والمعنى هنالك أي في ذلك المقام وتلك الحال النصرة لله وحده لا يملكها غيره ولا يستطيعها أحد سواه تقريرا لقوله ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله أو هنالك السلطان والملك لله لا يغلب أو في مثل تلك الحال الشديدة يتولى الله ويؤمن به كل مضطر يعني أن قوله يا ليتني لم أشرك بربي أحدا كلمة ألجيء اليها فقالها جزعا مما دهاه من شؤم كفره ولولا ذلك لم يقلها أو هنالك الولاية لله ينصر فيها اولياء المؤمنين على الكفرة

وينتقم لهم يعني أنه نصر فيما فعل بالكافر اخاه المؤمن وصدق قوله فعسى ربي ان يؤتيني خيرا من جنتك ويرسل عليها حسانا من السماء ويؤيده قوله هو خير ثوابا وخير عقبا أي لأوليائه أو هنالك إشارة إلى الآخرة أي في تلك الدار الولاية لله كقوله لمن الملك اليوم الحق بالرفع أبو عمرو وعلى صفة للولاية او خبر مبتدأ محذوف أي هي الحق أو هو الحق غيرهما بالجر صفة لله عقبا سكون القاف عاصم وحمزة وبضمها غيرهما وفي الشواذ عقبي على وزن فعلى وكلها بمعنى العاقبة .

تفسير النسفي ج: 4 ص: 222

 سورة المجادلة مدنية وهي اثنتان وعشرون آية : بسم الله الرحمن الرحيم قد سمع الله قول التي   تجادلك   تحاورك وقرئ بها وهي خولة بنت ثعلبة امرأة أوس ابن الصامت اخي عبادة رآها وهي تصلي وكانت حسنة الجسم فلما سلمت رأودها فأبت فغضب فظاهر منها فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت ان اوسا تزوجني وأنا شابة مرغوب في فلما خلا سني ونثرت بطني أي كثر ولدى جعلني عليه كأمه. وروى أنها قالت ان لي صبية صغارا إن ضممتهم اليه ضاعوا وان ضممتهم إلى جاعوا. فقال صلى الله عليه وسلم : ما عندي في أمرك شيء. وروى انه قال لها : حرمت عليه فقالت : يا رسول الله ما ذكر طلاقا و انما هو ابو ولدي وأحب الناس الى. فقال : حرمت عليه ; فقالت : اشكوا إلى الله فاقتى ووجدي . كلما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حرمت عليه, هتفت وشكت. فنزلت في زوجها, في شأنه, ومعناه وتشتكي إلى الله, تظهر ما بها من الكروب والله يسمع تحاوركما مراجعتكما الكلام من حار اذا رجع. ان الله سمع يسمع شكوى المضطر بصير بحاله الذين يظاهرون عاصم يظهرون حجازي وبصرى غيرهم يظاهرون وفي منكم توبيخ للعرب لأنه كان من أيمان أهل جاهليتهم خصه دون سائر الأمم من نسائهم زوجاتهم. ما هن امهاتهم, أمهاتهم الفضل الأول حجازي والثاني تميمي. ان أمهاتهم إلا اللائي ولدنهم. يريدان الامهات على الخفيفة الوالدات والمرضعات ملحقات بالوالدات بواسطة الرضاع وكذا ازواج رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيادة حرمتهن. وأما

فابعد شيء من الأمومة فلذا قال وانهم ليقولون منكرا من القول تنكره الحقيقة والاحكام الشرعية وزورا وكذبا باطلا منحرفا عن الحق. وان الله لعفو غفور لما سلف منهم والذين يظاهرون من نسائهم بين في الآية الأولى أن ذلك من قائله منكر وزور و بين في الثانية حكم الظهار. ثم يعودون لما قالوا : العود الصيرورة ابتداء أو بناء فمن الأول قوله تعالى حتى عاد كالعرجون القديم ومن الثاني وان عدتم عدنا. ويعدى بنفسه كقولك عدته اذا اتيته وصرت اليه وبحرف الجر بالي وعلى وفي واللام كقوله ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه ومنه ثم يعودون لما قالوا أي يعودون لنقض ما قالوا أو تداركه على حذف المضاف وعن ثعلبة يعودون لتحليل ما حرموا على حذف المضاف أيضا. غير أنه اراد بما قالوا ما حرموه على أنفسهم بلفظ الظهار تنزيلا للقول منزلة المقول فيه كقوله ونرثه ما يقول أراد المقول فيه وهو المال والولد .ثم اختلفوا ان النقض بماذا يحصل ; فعندنا بالعزم على الوطء وهو قول ابن عباس والحسن وقتادة وعند الشافعي بمجرد الامساك وهو ان لا يطلقها عقيب الظهار, فتحرير رقبة فعليه اعتاق رقبة مؤمنة او كافرة ولم يجز المدبر وأم الولد المكاتب الذي أدى شيئا من قبل أن يتماسا لضمير يرجع الى ما دل عليه الكلام من المظاهر والمظاهر منها والمماسة الاستمتاع بها من جماع أو لمس بشهوة او نظر إلى فرجها بشهوة ذلكم الحكم توعظون به لأن الحكم بالكفارة دليل على ارتكاب الجناية فيجب أن تتعظوا بهذا الحكم حتى لا تعودوا إلى الظهار وتخافوا عقاب الله عليه. والله بما تعملون خبير. والظهار أن يقول الرجل لامراته انت على كظهر امي ووضع موضع أنت عضوا منها يعبر به عن الجملة او مكان الظهر عضوا آخر يحرم النظر اليه من الام كالبطن والفخذ أو مكان الأم ذات رحم محرم منه بنسب أو رضاع أو صهر أو جماع نحو أن يقول أنت علي كظهر أختي من الرضاع أو عمتي من النسب أو أمرأة ابني أو أم امرأتي أو ابنتها فهو ظاهر واذا امتنع المظاهر من الكفارة للمرأة ان ترافعه وعلى القاضي ان يجبره على أن يكفر وان يحبسه ولا شيء من الكفارات يجبر عليه ويحبس الا كفارة الظهار لأنه يضربها في ترك التكفير والامتناع من الاستمتاع فان مس قبل ان يكفر استغفر الله ولا يعود حتى يكفر وان اعتق بعض الرقبة ثم مس عليه ان يستأنف عند ابي حنيفةرضي الله عنه فمن لم يجد القربة فصيام شهرين فعليه صيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لا يستطع الصيام فاطعام فعليه اطعام ستين مسكينا لكل مسكين نصف صاع من برا وصاع من غيره ويجب أو يقدمه على المسيس ولكن لا يستأنف ان جامع في خلال الاطعام ذلك البيان والتعليم للاحكام لتؤمنوا لتصدقوا بالله ورسوله في العمل بشرائعه التي شرعها من الظهار وغيره ورفض ما كنتم

عليه في جاهليتكم وتلك أي الاحكام التي وصفنا في الظهار والكفارة حدود الله التي لا يجوز تعديها وللكافرين الذين لايتبعونها عذاب أليم مؤلم ان الذين يحادون الله ورسوله يعادون ويشاقون كبتوا أخزوا وأهلكوا كما كبت الذين من قبلهم من اعداء الرسل وقد أنزلنا آيات بينات تدل على صدق الرسول وصحة ما جاء به وللكافرين بهذه الآيات عذاب مهين يذهب بعزهم وكبرهم يوم يبعثهم

Partager cet article

Published by رشيد الشاذلي - dans نفائس النصوص
commenter cet article

commentaires

:هـــذا الــفــضاء

  • : ملخصات دروس مادة التربية الإسلامية للسنة الأولى ثانوي تأهيلي
  • ملخصات دروس مادة التربية الإسلامية للسنة الأولى ثانوي تأهيلي
  • : تشتمل هذه المدونة على ملخصات الدروس المقررة في مادة التربية الإسلامية لأقسام السنة الأولى ثانوي تأهيلي بالإضافة بالإضافة إلى شروح وتفاسير
  • Contact

بـــــحــــث

مــــوضــــوعـــات